المؤسس  كان لديه فرصة الإقامه والعمل  خارج مصر لمده طويله  في أعمال الاستيراد والتصدير بين العديد من البلدان بما في ذلك إندونيسيا ومصر وتايلاند وكوريا والصين وماليزيا ودول أخرى…. وكانت ماليزيا  مركزا لهذه النشاط 

التجربة  في الصين كانت مختلفة عن البلدان الأخرى. في الصين ،تلحظ نظام متكامل بين الانتاج واسواق العرض بحيث تتيح للمشتري مئات بل آلاف الاختيارات من بين المصنعين وتجار الجمله كل هذا من مكان واحد او مدينه واحده .

الاعراف السائده هناك من البيع والشراء تسهل جدا على المشتري الحصول على مايريد.

توافر الخدمات الضرورية للمشتري من  فنادق من جميع المستويات وجميع الاسعار وحداثه تجهيزها حتى في الفنادق الرخيصه.

توافر  المطاعم المختلفة من جميع الجنسيات لتناسب كافه الاذواق

نظام رائع يجعل  رحله العمل سلسه يصعب على العميل ان يستعوضها بمكان أخر.

هذا  العرض لمنظومة العمل ومقومات النجاح في الصين واستيعابها وفهمها يجعلنا نصرح بكل أمانة وصدق وبدون اي تحيز  أن غالب هذه المقومات متواجدة في مدينة دمياط منذ فترة طويلة .

-المدينة بالكامل تعمل في مجال صناعة الأثاث يستطيع الزائر لدمياط ملاحظة ذلك منذ الوهبة الأولي

لايخلو شارع رئيس أوفرعي من معرض أوورشة أو محل تجاري كلها تتعلق بصناعة الأثاث .

-حوالي 40,000 ورشة متوسطة وصغيرة هذا بخلاف المصانع الكبيرة .

-تنوع في الإنتاج من غرف النوم والصالونات والأنتريهات والسفرة والأنتيكات .

– تنوع في جودة المنتجات وأسعارها من منتجات شعبية بأسعار في متناول الجميع إلي منتجات قمة في روعة التصميم ودقة الصنع

 لاتتناسب الإمع طبقة الآستقراط والعائلات الملكية

-سهولة التحرك في دمياط وسرعة انجاز الأعمال في اليوم الواحد لعدم وجود ازدحام مروري وصغر حجم المدينة نسبيا .وكذلك لطول ساعات العمل في اغلب ورش دمياط

سهولة وسرعة الشحن ورخص أسعاره فميناء دمياط موقع إستيراجي يتوسط قارة اوربا وافريقيا وآسيا وهو أحد اكبر موانئ مصر تقريبا 25% من الصادرات والواردات لمصر ثم عبر هذا المنفذ .هذا علي بعد دقائق من مدينة دمياط

الإقامة في رأس البر متعة تتيح لك الإستجمام والإسترخاء

مع وجود هذه المنظومة المتكاملة لصناعة الأثاث في دمياط منذ وقت طويل فإنها لم تأخذ مكانتها الطبيعية التي يجب أن تتنبؤها بين مدن العالم الأكثر تصديرا للأثاث فكان هذا الموقع كخطوة في طريق إلقاء الضوء والتعريف بهذه المدينة المتميزة التي جمعت كل مقومات نجاح صناعة وتصدير الأثاث .

في الأخير نرحب ونسهل بالرد علي جميع إستفساراتكم لكل من يرغب في زيارة دمياط سواء للأشخاص أولرجال الأعمال.